القائمة الرئيسية

الصفحات

بالتفصيل الخطوات الصحيحة لتقديم طلب اللجوء عبر المفوضية فى الاردن

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين – مكتب عمان. إن الهدف من هذا الموقع هو تزويد اللاجئين و طالبي اللجوء بمعلومات متعلقة بأمور عدة كالتسجيل لدى المفوضية، و الإعادة التوطين، الحماية ، بالإضافة إلى الخدمات المتوفرة للاجئين و طالبي اللجوء والمؤسسات التي تقدمها و مواقع تلك المؤسسات. حيث سيكون هذا الموقع متوفراً لجميع الأشخاص موضع إهتمام المفوضية.

تقوم المفوضية على مدار العام بطباعة و توزيع العديد من المنشورات التي يتم توزيعها على اللاجئين بشكل دائم أثناء قدومهم للمفوضية للتسجيل، وأيضاً خلال زيارتهم للمراكز التابعة للشركاء المنفذين لتلقي الخدمات. و لقد آثرنا هذا العام بجعل المعلومات متوفرة للاجئين و طالبي اللجوء بطريقة أكثر سهولة و أقل تقليدية و ذلك من خلال الموقع الإلكتروني. حيث و بناءً على العديد من النقاشات مع مجتمع اللاجئين، تم طرح فكرة التواصل مع اللاجئين من خلال الإنترنت. حيث في الوقت الحالي، يكاد يكون لدى كل شخص إمكانية إستعمال الإنترنت وبالأخص اللاجئين العراقيين و ذلك لأنهم يلجؤون للإنترنت للتواصل مع أقاربهم في الخارج.

من الذي قد يحصل على إعادة التوطين؟

تقوم المفوضية بتقييم حالتكم بعد الانتهاء من عملية التسجيل وذلك لتحديد إمكانية إعادة توطينكم أو حاجتكم لإعادة التوطين في بلد ثالث ونتيجة لقلة ومحدودية الأماكن المتاحة من دول التوطين فليس كل من يسجل في المفوضية السامية قابل لإعادة التوطين.

تحدد المفوضية كل حالة بناءا على حاجتها لاعادة التوطين من خلال نظام يتميز بالشفافية حيث يتم تحديد الحالات والتوصية عليها بطرق مختلفة منها اللجان التقييمية. وليس هنالك من موظف مسؤول لوحده عن تحديد و اجراء عملية التوطين.

تقيم المفوضية كل حالة بشكل منفرد لتحديد الحالات التي تلبي معايير المفوضية ومعايير بلد التوطين ومحاولة أيجاد أي عوامل لها علاقة بتلك الحالة. و يستطيع اللاجئ أن يعبر عن رغبته في اعادة التوطين و لكن الحالات التي تلبي المعايير هي التي يتم اختيارها لاعادة التوطين في نهاية الأمر.

كيف أستطيع إخبار المفوضية حول أسباب هروبي من بلدي الأصل، وحول وضعي في الأردن؟

·        ستتم إعطاء الفرصة لكل شخص لكتابة الظروف المتعلقة بوضعه من خلال عملية التسجيل. وسيتم منح كل شخص أيضاً فرصة التحدث مع أحد موظفي المفوضية وذلك لإطلاعه على قضيته.
·        مع أن جميع الأشخاص سيشعرون بأن الأوضاع الخاصة التي يعيشونها قد تؤهلهم للاستعادة من عملية التوطين، إلا أن نسبة قليلة جداً من اللاجئين المسجلين لدى المفوضية هم اللذين سيتم منحهم إحتمالية إعادة التوطين.

من المهم جدا ذكر الحقيقة للمفوضية ومن الضروري عدم المبالغة أو إعطاء معلومات خاطئة أثناء المقابلة لدى المفوضية لدعم قضيتكم. فهذا يعتبر ضد مصلحتكم أو حتى تزوير للحقائق وهذا يؤثر على حالتكم بشكل سلبي.

قد تسمع من خلال مجتمع اللاجئين بأن مجموعة معينة فقط هي التي تتم إعادة توطينها، ولكن هذا غير صحيح. يتم إصدار القرار المتعلق بإعادة التوطين على أساس كل قضية على حدا. هذا وستتم دراسة الوضع الخاص بكل شخص بشكل منفرد. وإن انتمائك لأية مجموعة عرقية، أو دينية، أو مهنية أو أية فئة أخرى معينة لا يعني بأنه سيتم اعتبار قضيتك لإعادة التوطين يشكل تلقائي.

كيف يمكنني أن أعرف ان كانت قضيتي مؤهلة لاعادة التوطين؟

اذا وجدت المفوضية أن قضية اللاجئ مؤهلة لاعادة التوطين، فإنها تتصل به وتطلب منه حضور مقابلات من أجل اعادة التوطين في مكتب المفوضية. وكل حالة يتم تقييمها حسب ميزاتها وهذا ليس له علاقة بتاريخ التسجيل في المفوضية. بعد المقابلة،تقوم المفوضية بالاتصال بك فقط في حال تقديم ملفك لبلد التوطين. وعند استلام بلد التوطين لملفك قد يتم الترتيب لمقابلتك.  أما إذا وجدت المفوضية أنه ملفك غير مؤهل لإعادة التوطين، فلن يتم الإتصال بك.

إن الزيارات أو الاتصالات المتكررة بالمفوضية لن تؤدي إلى تسريع التعامل مع قضيتك، بل على العكس، فهذا سيبطئ من قدرة المفوضية على التعامل مع القضايا.
من هو صاحب القرار بعملية التوطين؟

·        القرار النهائي لقبول اللاجئ  لإعادة التوطين هو بيد بلد التوطين وليس المفوضية.
·        ستتعامل المفوضية مع كل قضية على حدا، ولا علاقة لذلك بتاريخ التسجيل لدى المفوضية.

ما الذي يحدث ان رفضت بلد التوطين ملفنا؟

تذكروا أن اعادة التوطين ليست حقا ولهذا فان المفوضية ليست ملزمة بتقديم ملفكم إلى بلد آخر. وربما تحاول المفوضية بذل جهد في بعض الحالات لايجاد بلد آخر ان أمكن.

هل يحق لي أن اختار بلد التوطين؟

لا، فالبلد الذي قد يرغب باعادة توطينك قد لا يكون البلد الذي ترغب باختياره أنت.

بما أنه لا يمكنكم اختيار بلد التوطين، يمكنكم اعلام المفوضية بأية أقارب  أو أي معارف لكم في الخارج و مدى استفادتكم من اعادة توطينكم بالقرب منهم.

من خلال  الجهود التي تبذلها المفوضية لتطبيق معايير اعادة التوطين، تأخذ المفوضية بعين الاعتبار الروابط العائلية و أية روابط أخرى في بلد التوطين. ولكن تذكروا أن القرار النهائي في قبول أية لاجئ يعود لبلد التوطين واستعداد ذلك البلد لاستقبالكم ولا يعود القرار للمفوضية.

لاحقا لمقابلة إعادة التوطين مع المفوضية، كم من الوقت سيمر قبل أن تستدعينا بلد التوطين للمقابلة؟

ليس كل من تتم مقابلته في المفوضية يتم تحويل ملفه إلى بلد التوطين بشكل تلقائي. فاذا تم تقديم ملفكم، فان الاجراءات تأخذ فترة ما بين ثلاث شهور إلى سنتين وذلك اعتمادا على اجراءات دول إعادة التوطين وبعثاتهم وشروطهم وحصصهم.

تقوم المفوضية بتشجيع دول إعادة التوطين على أن تزيد من بعثاتها ومن حصصها. وعلى أية حال، فان المفوضية لا تتحكم في الوقت الذي تحتاجه بلد التوطين لتحديد موعد المقابلة و باقي الاجراءات.
ما الوقت الذي تستغرقه بلد التوطين في اتخاذ قرارها؟

 ان عملية التقديم الفعلي لملفكم ومقابلتكم للمسؤولين من بلد إعادة التوطين ولاحقا التوصل الى قرار يستغرق وقتا من بلد التوطين، وهذا أمر خارج عن سيطرة المفوضية.

تأخذ المدة المطلوبة لاكمال الاجراءات لعدة أشهر وربما أكثر. و خلال هذا الوقت، فيرجى من اللاجئين عدم الاتصال بمكتب المفوضية بشكل متكرر للاستفسار عن مواضيع تتعلق باعادة التوطين. وعلى أية حال، ينصح اللاجئون بالقيام بإعلام المفوضية كتابيا بأية مستجدات حول مكان السكن ورقم الهاتف وأي تغيير يخص أفراد العائلة. ويمكنكم أيضا الاتصال على خط المعلومات لتزويدنا بأي جديد.

إذا تقدمت لطلب لإعادة التوطين من خلال سفارات دول التوطين، ما نوع الدعم الذي تقدمه المفوضية؟
أن معظم السفارات قد طالبت المفوضية بأن ترسل طلبات اعادة التوطين المنوي تقديمها الى السفارات.  حتى بعض السفارات التي تقدم برامج الكفالة وبرامج انسانية و اعادة لم الشمل قد تستلم معاملات مباشرة، و لكن  ستقوم هذه السفارات بالاستفسار من المفوضية  ان كنت مسجلا كلاجئ. إلا أن المفوضية لن تتابع أي من الحالات التي تم تقديمها مباشرة لبلدان التوطين.

ملاحظة هامة:
لن تقوم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمساعدة أي شخص لإعادة التوطين في أي بلد آخر عند تورطه بأية نشاطات متعلقة بالتزوير.
العودة الطوعية :
تساعد المفوضية العراقيين الذين يرغبون بالعودة طواعية للعراق، وهذه المساعدة محدودة لتشمل نفقة المواصلات، مساعدة مادية قيمتها 100 دولار أمريكي للشخص البالغ ، و 50 دولار امريكي للقاصر، بحيث لا يتجاوز مجموع ما تأخذه العائلة الواحدة 500 دولار أمريكي.

الأشخاص اللذين يرغبون بالحصول على مزيد من المعلومات عن العودة الطوعية يمكنهم إعلام أي من موظفي المفوضية.

ما هو التسجيل؟تعتبر عملية التسجيل أولى الخطوات التي تؤهلك للحصول على الحماية والمساعدة من المفوضية كما انها تمكن المفوضية من تقييم مدى احتياجاتك لتلك لحماية والمساعدة.ويستطيع التسجيل كل من ترك بلده الأصل أو مكان سكنه المعتاد بسبب ظروف خاصة ببلده / أو البلد الذي إعتاد أن يقطنه ويطلب اللجوء في بلد أخرى خوفا من الاضطهاد.

ولا يجوز لطالب اللجوء الحضور لمدة محددة من خارج الأردن لغايات التسجيل ثم العودة لأن الحماية التي يستطيع تقديمها مكتب المفوضية - في الأردن - تقتصر على اللاجئين وطالبي اللجوء المقيمين داخل الحدود الأردنية لا خارجها سواء كانوا قانونيين أو غير قانونيين. وإذا كنت تسعى للحصول على الحماية من المفوضية في الأردن فإن المكتب لن يقوم بتسجيلك إذا كنت تعيش خارج الأردن أو اذا كنت تقوم بزيارات متعددة و لفترات مطولة لبلدك الأصلي، لإن المفوضية في حالة خروجك من الأردن لا تستطيع أن تضمن عودتك إليها. كما أن أي شخص لديه إقامة قانونية في أي بلد ثالث غير الأردن لا يحق له التسجيل مع المفوضية.

إن الدخول غير القانوني للأردن لا يمنعك من التسجيل لدى المفوضية لكن إذا تم دخولك بناء على جواز سفر أو عن اى طريق غير قانونى اخر فان المفوضية ملتزمة باتخاذ إجراءات خاصة تتضمن إخبار السلطات الأردنية بعملية تسجيلك ولكن لن تتم مشاركة السلطات بتفاصيل قضيتك لضمان السرية.

كما أن الملف المغلق لا يمنعك من التسجيل أو إعادة فتح الملف. عليك إعلام موظفينا بذلك حال وصولك الى مكتب المفوضية فالملفات المغلقة موجودة وسيتم إستدعائها في كل الحالات وفى هذه الحالة سيطلب منك تعبئة طلب تسجيل جديد وذلك من اجل تجديد المعلومات الخاصة بقضيتك .

إن إصدار الإقامة هو من صلاحيات السلطات الأردنية فقط ، ولكن الحصول على الإقامة لا يمنعك من التسجيل مع المفوضية.

من المعلومات الهامة و التي يجب عليكم معرفتها هو ان التسجيل لدى المفوضية لا يعني أنك مخول للحصول على إعادة توطين. التسجيل يعني أن المفوضية تعترف بك كطالب لجوء أو كلاجئ (حسب تفاصيل قضيتك) وتعترف بحاجتك للحماية الدولية. أما إعادة التوطين فهي أحدى الحلول المقدمة لبعض وليس لكل الأشخاص الذين تعتبرهم المفوضية لاجئين، كما أنها تحدث لنسبة قليلة جداً ومما يجدر ذكره انه يتم تحديد الحاجة لإعادة التوطين لكل قضية على حدا.

طلب التسجيل:
يتم الحصول على طلب التسجيل من مكتب المفوضية وتتم تعبئته عند القدوم للتسجيل. يزود طلب التسجيل المفوضية  بالمعلومات الأساسية عنك وعن أفراد عائلتك وسبب رحيلك من العراق وبناء عليه تقوم المفوضية  بتحديد أمثل طريقة ممكنة لمساعدتك.كما يجب إجابة كل الأسئلة بطريقة واضحة وخط مقروء.

التسجيل وسرية المعلومات: تحافظ المفوضية على سرية المعلومات المقدمة إليها بصورة كبيرة ولا تفشي أي معلومات قدمت إليها إلى أي دولة أو جهة أو لأي شخص إلا بإذن من اللاجئ أو طالب اللجوء المعني.
لا تقم تحت أي ظرف بدفع المال لأي أحد ليقوم بتعبئة طلبك نيابة عنك. إن تفاصيل الطلب يجب أن تقدم منك مباشرة. لا تحاول أن تفكر بأن أي أحد سيعبئ طلبك بطريقة أفضل منك أو أن تعبئة الطلب مقابل دفع مبلغ من المال سوف يزيد من احتمالية مساعدتك أو إعادة توطينك. إذا كنت غير قادرعلى تعبئة الطلب أو لم تفهم أسئلة معينة ،سيكون من دواعي سرور موظفي المفوضية مساعدتك

إن من أهم مبادئ والتزامات المفوضية هو الحفاظ على سرية المعلومات المقدمة إليها وهويات الأشخاص الذين يقدمونها. وتبذل المفوضية في سبيل تنفيذ التزامها هذا عناية مشددة، إذا لا يمكن لأي جهة سواء أكانت دولة أو منظمة أو جهاز امني،أو لأي شخص مهما كانت درجة القرابة لمقدم الطلب أن يطلع غلى المعلومات المقدمة للمفوضية بأي حال من الأحوال إلا بموافقة مقدم الطلب. لذلك ترجو منك المفوضية أن تجيب على الأسئلة المذكورة بصورة كاملة وباطمئنان تام وذلك حتى تتمكن المفوضية من تقييم طلبك.

تعبئة طلب التسجيل:تعبئة الطلب بدقة مهم جدا حتى تستطيع المفوضية تحديد حالتك واتخاذ القرارات حول كيفية مساعدتك. لذلك يجب تعبئة الطلب بشكل كامل والإجابة على الأسئلة بطريقة دقيقة وصادقة. إن الإجابة على جميع الأسئلة سوف تجعل إجراءات المقابلة أسهل وأسرع بكثير. إن الإجابات التي لا تقدم أي تفاصيل عن وضعك أو الأسئلة التي تترك فارغة يمكن ان تؤثر سلبا على تقييم طلبك. الرجاء العلم بأن قيامكم بإدلاء أي معلومة غير صحيحة أو إختلاق المعلومات أو إخفائها ستؤثر سلباً على قضيتكم.

تعليمات التسجيل :
الألية التي يتم خلالها التعامل مع اللاجئين داخل المفوضية وفي مرحلة ما قبل التسجيل:
يتم إعطاء صاحب الطلب بطاقة تحمل رقم، يرجى الإحتفاظ بهذه البطاقة، حيث سيقوم موظف من التسجيل بإستدعائك وعائلتك من خلال الرقم. وتجدر الإشارة هنا إلى أن المقصود "بصاحب الطلب" هو الشخص "صاحب القضية"، ويكون إما الزوج ،أو الزوجة. وفي حالة عدم وجود كليهما، يكون أكبر الأبناء هو صاحب الطلب.
يرجى العلم أنه لا يتم النداء على الأرقام بشكل متسلسل، حيث أن المفوضية عند تسييرها للمعاملات تأخذ بعين الإعتبار الحالات الخاصة أو المُلحة و التي تكون لها الأولوية وهي:
1.     العائلة التي أحد أفرادها أطفال حديثي الولادة
2.     العائلة التي أحد أفرادها مسنيين (يتجاوز عمرهم الستين عام)
3.     المرضى بأمراض مزمنة حيث يجب إرفاق تقرير طبي حديث من جهة معتمدة
4.     العائلة التي لديها أطفال بغض النظر عن العمر.
5.     الحالات الخاصة والتي تكون المفوضية على علم مسبق بها وقامت بإستدعائها
 

بعد ذلك، يتم إدخال باقي العائلات و من ثم الفتيات اللواتي ليس لديهن مرافق ومن ثم إدخال الشباب غير المتزوجين
عند التسجيل :
يجب إحضار جميع أفراد العائلة بما فيهم الأطفال وإحضار جواز السفر وصورة شخصية لكل فردً مذكور في طلب التسجيل. يجب أن يكون جميع أفراد العائلة حاضرون حتى نهاية مقابلة التسجيل، إذا كان أحد أفراد العائلة غائباً أو إذا كانت أحد الوثائق غير كاملة فلن تتمكن من التسجيل في ذلك اليوم. أما المواليد الجدد الذين لم يتم إضافتهم إلى الجواز بعد، فهم بحاجة إلى شهادة الميلاد. كما يجب إحضارأي أوراق تعتقد بانها ستقوم بدعم قضيتك أو طلبك للتسجيل. أما لو كان أحد أفراد عائلتك يعاني من صعوبات في الحركة ولا يستطيع القدوم لمقر المفوضية فإنه يجب عليك أن تقدم دليلاً طبياً (شهادة طبية حديثة) بأن أحد أحد أفراد العائلة غير قادر على أن يحضر شخصياً للتسجيل لأسباب صحية أو لصعوبة في الحركة. المفوضية تقوم بتقيم الحاجة الى لاجراء تسجيل منزلى حسب الضرورة لذلك.

كما أنه لا تستطيع إحضار فرد من عائلتك أو قريب لك لمساعدتك بالتسجيل، إن إجراءات التسجيل خاصة بك و بأفراد عائلتك فقط، وإذا واجهت أي صعوبة فإن موظفو المفوضية سيساعدونك. لا يسمح لأفراد العائلة أن يترجموا لبعضهم البعض، لذا فان المفوضية توفر المترجمين عند الحاجة الى ذلك.

يجب على صاحب الطلب تعبئة النموذج وتوقيعه، كما يوقع على الطلب كل فرد من العائلة ممن تجاوز الثامنة عشرة. .وسيقوم موظف المفوضية بمراجعة الطلب معك للتأكد من أن المعلومات صحيحة وإدخال هذه المعلومات بسجل المفوضية وكما انه من الممكن أن يطرحوا عليك أسئلة أخرى عن وضعك. أرجو إجابة هذه الأسئلة بدقة وشفافية تامة. سوف يتم وضع النموذج الموقع في ملفك وسكون الأساس لعمل المفوضية وتدخلاتها المستقبلية في قضيتك.

عندما يقوم موظف التسجيل بالمفوضية بمراجعة طلبك والتأكد منه وبعد إنتهاء المقابلة تمنح شهادة طالب اللجوء التي عليها صورتك الشخصية وصور أفراد عائلتك المسجلين لدى المفوضية. وتمنح شهادة منفصلة لجميع أفراد العائلة ممن تجاوز 18 سنة. مدة صلاحية الشهاده هي 6 شهور.

نحن ننصح جميع طالبي اللجوء بأن يخبروا المفوضية عن أي تغيرات تطرأ في العائلة، على سبيل المثال، ولادة فرد جديد، زواج، وفيات، أو سفر. كما أنه ينبغي إخبار المفوضية بأي تغيرات تطرأ على عنوان الإقامة أو رقم الهاتف، إن هذه المعلومات سوف تساعد مكتب المفوضية على متابعة طالبي اللجوء ودعمهم بأفضل الطرق.

شهادة اللاجئ:
إن الحكومة الأردنية ملتزمة بمبادئ القانون الدولي والقانون العرفي الدولي واللذان يؤكدان على عدم العودة القسرية وتكون غير ملتزمة بمبدأ عدم الطرد إلا عندما يشكل وجود اللاجئ أو طالب اللجوء تهديداً للأمن القومي للبلاد.

تجديد شهادة اللجوء:عملية التسجيل تتم يومياً من الأحد إلى الخميس. ويمكنك أخذ موعد في الفترة من الأحد إلى الخميس من الساعة 8:30 وحتى10:30  صباحا. كما يجب الحضور شخصياً لتجديد الشهادات وحضور جميع أفراد العائلة المسجلين في شهادة اللجوء.

إن عملية تجديد شهادة طالب اللجوء هي أبسط بكثير من عملية التسجيل. عليك فقط إحضار الشهادة المنتهية صلاحيتها و جواز السفر ولا مانع من إحضارأوراق ثبوتية أخرى لمكتب المفوضية. سيقوم موظفي التسجيل لدى المفوضية التأكد من طلب التسجيل الأصلي وسيقومون بتعديل أي معلومات ضرورية عندها سيتم تجديد بطاقتك. وكما في التسجيل، يجب على كل شخص بما فيه الأطفال إحضار جواز سفر صالح والبطاقات المنتهية صلاحيتها كلها وأي أوراق ثبوتية أخرى للمفوضية عند التسجيل.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. مرحباانامن سورية مقيم في لبنان ومسجل في الامم المتحده من ما يقارب الست اعوام ومقدمين على طلب لجوء انساني ارجو تقديم المساعده اسمي محمد عبدالرحمن الشيخ

    ردحذف
  2. مرحبا انا سورية مقيمة بل مخيم زعتري في الاردن منذ خمس سنوات حابين نقدم طلب لجوء انساني علئ كندا انا وجوزي ولادي

    ردحذف

إرسال تعليق