القائمة الرئيسية

الصفحات

 
ذكرت مصلحة الهجرة السويدية، ان توقعاتها بخصوص أعداد طالبي اللجوء في البلاد للعام الحالي 2018 والعام القادم 2019 لم تتغير.
كما أوضحت أن ميزانيتها في نهاية هذا العام ستكون الأدنى منذ خمس سنوات ماضية في الكثير من المناطق.
وقال المدير العام للمصلحة ميكائيل ريبينفيك: “إن استمرار الأوضاع المستقرة وخفض الميزانية يعطينا فرصة لتطوير نشاطاتنا وجعلها أكثر كفاءة”.
وتشير توقعات المصلحة الى أن عدد طالبي اللجوء في السويد للعام الحالي 2018 هو 23000 شخصاً، و29000 شخصاً للعام القادم 2019، وهو ما أشارت اليه التوقعات السابقة.
وتستند توقعات عام 2018 على ان نظام الرقابة على الحدود والضوابط الحدودية الأخرى في أوروبا ستستمر هذا العام، كما ستبقى اتفاقية الاتحاد الأوروبي وتركيا بخصوص الهجرة مستمرة.
اقرأ ايضا 
فيما تستند توقعات عام 2019 وما بعد ذلك على انتهاء صلاحية القرار البرلماني بشأن القانون المؤقت في منتصف العام المقبل، لذا تقدر مصلحة الهجرة أن المزيد من الأشخاص سيتقدمون بطلب الحصول على اللجوء في السويد في السنوات القادمة مقارنة بعام 2018.
وليس من الواضح بعد التشريع الذي سيتم تطبيقه اعتباراً من منتصف صيف العام القادم 2019 أو كيفية التعامل مع التطورات السياسية للانتخابات البرلمانية المقررة في أيلول/ سبتمبر المقبل. كما ان تلك التوقعات تتأثر ايضاً بما يحدث في سياسة الهجرة في داخل الاتحاد الأوروبي.
وحسمت مصلحة الهجرة 97 بالمائة من نسبة القضايا التي تلقتها في عامي 2015 و2016. فيما تتسبب القضايا السابقة التي لم يتم حسمها بعد في زيادة متوسط الوقت الذي يتطلبه النظر فيها.
ووفقاً للتوقعات، فإن من المتوقع تسوية القضايا المستلمة قبل عام 2017 خلال النصف الثاني من العام الجاري 2018. وهناك نحو 5800 قضية مفتوحة في الوقت الحالي، للبت فيها.
 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات