القائمة الرئيسية

الصفحات

الهجرة السويدية تعلن تسريع قرارات اللجوء ولم الشمل لأقل من 12 شهر .

 
 كشف مدير مصلحة الهجرة السويدية  ان إجراءات منح الاقامة بالسويد ولم الشمل سوف تكون اقل من 12 شهر  فترة انتظار ، وأن اجراءات جديدة تم اقرارها لخفض فترة الانتظار لكل من المنتظرين لقرار الاقامة بالسويد ، والمراجعة بالسفارات السويدية للم الشمل  .

واكد ميكائيل ريبينفيك مدير مصلحة الهجرة السويدية ، أن المصلحة تعمل الآن على زيادة عدد الموظفين العاملين على ملفات لم الشمل، وتسريع الإجراءات الخاصة بها، وتقليل فترات الانتظار، بعد شكاوى عديدة للاجئين من طول فترة انتظار لم شمل عائلاتهم، وكذلك قرار منح الإقامة ، ومع الانخفاض الحاد في اعداد طالبي اللجوء، وتوقف التقديم لطلبات لم شمل جديدة بسبب قوانيين لم الشمل الخاصة بالأعالة والدخل.


كذلك سوف يتم النظر بملفات اللجوء ولم الشمل وفقا للأقدمية بالملفات المقدمة .

 جاء ذلك في لقاء على الهواء مباشرة لقنوات اعلامية سويدية . وأضاف أن مصلحة الهجرة ستزيد عدد الموظفين العاملين فيها، دون أن يلتزم بتقديم موعد محدد لتسريع الإجراءات، لكنه وعد بأن يكون التعامل مع ملفات لم الشمل أكثر سلاسة في المستقبل وان لا يتجاوز في اقصي الحالات 12 شهر . 

 وحول الاستمرار في منح الاقامات الموقتة او العودة للاقامات الدائمية للجنسيات المشمولة بقرارات اقامة، مثل  طالبي اللجوء من السوريين او الاريتريون ، اكد ميكائيل ريبينفيك أن  السويد اعتبرت سوريا بلد حرب، 

ولا تسمح القوانين بإعادة أي لاجئ يثبت قدومه من أي محافظة سورية، وبالتالي منح الاقامات الجماعي للسوريين او الاريتريين مستمر ، لكن نوعية الاقامات الممنوحة  المؤقتة والدائمة ،يعتبر حاليا قرار سياسي وليس من صلاحيات الهجرة السويدية ،حيث تم تعليق منح الاقامات الدائمة الي 2019 ولا يوجد اي تعليمات جديدة حول هذا القرار .

تعليقات