القائمة الرئيسية

الصفحات

زيارتين سنوياً للسوريين المقيمين في تركيا غير اجازات الاعياد عبر معبر جرابلس

 
في ظل سعي الحكومة التركية لإيجاد تسهيلات لحركة السوريين المقيمين على أراضيها، تعتزم ولاية غازي عنتاب السماح للاجئين السوريين المقيمين في تركيا بزيارة سوريا ضمن أوقات خارج إجازات الأعياد السنوية.
وفي هذا الصدد قال الصحفي السوري التركي “عبد الله سليمان أوغلو”: “من المرتقب أن تعلن ولاية غازي عنتاب بعد عيد الأضحى المقبل، عن فتح معبر قرقميش الذي يقابله من الجانب السوري معبر جرابلس، أمام الزيارات إلى سوريا، وذلك بمعدل زيارتين سنوياً للسوري المقيم في تركيا”.
وأضاف قائلاً: “من شأن هذه الخطوة أن تخفف الأعباء على البوابات الحدودية خلال فترة إجازة الأعياد أولاً، وتشجيع السوريين على العودة والاستقرار في سوريا ثانياً”.

وأوضح بأن: “الهدف من ذلك هو السماح للسوريين بالدخول إلى سوريا دون جدولة الزيارة بتوقيت محدد ومع عدم اشتراط وجود جواز سفر، قد يحفز دافع الاستقرار في الداخل السوري، وذلك في حال العثور على مورد رزق هناك، قد يستطيع السوري في هذه الإجازات متابعة عمله، وكذلك صيانة منزله، وقد يشجعه كل ذلك على اتخاذ القرار بالبقاء”.
وفي سياق متصل، تدرس إدارة الهجرة التركية مؤخراً إمكانية تحويل بطاقة الحماية المؤقتة “الكيمليك” إلى بطاقة إقامة نظامية، وفي هذا الصدد قال رئيس منبر الجمعيات السورية “مهدي داوود” بأن مديرية الهجرة التركية تدرس موضوع تحويل بطاقة الحماية المؤقتة إلى إقامة، حتى لو لم يكن هناك جواز سفر أو كان هذا الجواز منتهي الصلاحية.

ميزات الاقامة

وأشار إلى أن الإقامة لها ميزات كثيرة، منها على سبيل المثال سهولة التحرك داخل البلاد بحرية دون الحاجة إلى إذن سفر، إلا أن من سلبياتها عدم صلاحياتها لأخد العناية الطبية مجاناً أو بأسعار مخفضة.
وتابع داود في بث مباشر نشره عبر صفحته على الفيسبوك بأن هذا الأمر لم يصدر على شكل قرار تنفيذي وإنما يتم دراسته حالياً ومن الممكن أن يتم الموافقة أو غير الموافقة عليه.

تعليقات