القائمة الرئيسية

الصفحات

قرارات جديدة وقاسية لإدارة ترامب حول الهجرة الى امريكا

كما كان متوقعًا وكما توعد ترامب في برنامجه الإنتخابي بتشديد قوانين الهجرة، فقد أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الإثنين 12 أغسطس 2019، قراراً جديداً مختصا بتنظيم إجراءات الهجرة من شأنه عدم منح الإقامة الدائمة (الجرين كارد) للمهاجرين الفقراء الذين يحصلون على إعانات مادية من الدولة.

حيث شدد البيت الأبيض في بيان، على ضرورة أن يكون "المهاجرون متمتعين بالاكتفاء الذاتي من الناحية المالية" وهو ما اتضح في بيان وزارة الأمن الداخلي بالقرار الجديد.


وبالطبع يستهدف القرار المهاجرين الذين يستفيدون من "المنافع العامة" للدولة والمعروفة بـ “Public Charge” حيث قامت وزارة الأمن الداخلي بتعديل تعريف "المنافع العامة" ليشمل المزيد من أنواع المنافع العامة المقدمة للجمهور، ويمتد التعريف الجديد ليشمل الفرد الذي يحصل على واحد أو أكثر من المنافع العامة لـ 12 شهرًا، في غضون فترة 36 ​​شهرًا، بدايًة من أي مزايا نقدية للحفاظ على الدخل، كدخل الضمان التكميلي (SSI)، أو المساعدة المؤقتة للأسر المحتاجة (TANF)، أو برنامج المساعدة الغذائية التكميلية "الفود ستامب" (SNAP)، ومعظم أشكال المعونة الطبية "المديكيت"، وبعض برامج الإسكان.

أيضًا وضح التعريف الجديد أن استلام اثنين من المزايا في شهر واحد يعد بمثابة شهرين حين إحتساب الفترة الزمنية.

لكن لا ينطبق هذا التعديل الجديد على المعونة الطبية للأجانب الذين تقل أعمارهم عن 21 سنة والنساء الحوامل؛ ولا المساعدة الطبية للخدمات المدرسية (بما في ذلك الخدمات المقدمة بموجب قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة)؛ ولا مزايا المعونة الطبية للخدمات الطبية الطارئة.

أيضا لا ينطبق على برامج الهجرة القائمة على أساس إنساني الخاصة باللاجئين "بكافة التصنيفات" أو الخاصة بالمهاجرين القاصرين (SIJs) أو بعض ضحايا الاتجار بالبشر أو ضحايا النشاط الإجرامي المؤهل (غير المهاجرين إلى الولايات المتحدة) أو ضحايا العنف المنزلي (VAWA).


ورغم أن معظم المهاجرين غير المقيمين/الشرعيين غير مؤهلين أصلًا لبرامج مساعدات "المنافع العامة" إلى أن يحصلوا على وضعية الإقامة الدائمة "الجرين كارد/البطاقة الخضراء" داخل البلاد لكن التعديل الجديد وسع من مفهوم "العبء على الدولة" والذي يحول دون حصول مزيد من المهاجرين على حق الإقامة في الولايات المتحدة. ووفقا لبيان إدارة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية سيدخل القرار حيز التنفيذ في أكتوبر المقبل، كما أنه سيجعل مئات الآلاف من الأشخاص غير مؤهلين للإقامة الدائمة لأنهم فقراء، واللائحة الجديدة مستمدة من قانون الهجرة لعام 1882، الذي يسمح للحكومة الأمريكية بمنع التأشيرة عن أي شخص يرجح أن يكون "عبئاً على الدولة". وسيحتاج المتقدمون الآن للحصول على وضعية الأقامة الدائمة إثبات أنهم غير معتمدين على "المنافع العامة" للدولة وأن لديهم مستويات أعلى من الدخل للحصول على حق الإقامة.

الجدير بالذكر أن التعديل لم يمتد "حتى الآن" ليشمل الحاصلين بالفعل على وضعية الأقامة الدائمة " الحاملين للجرين كارد" والذين بصدد التقدم للحصول على الجنسية الأمريكية.

تعليقي:
القرار خطير بالفعل ويعتبر من أقسى قرارات ترامب ضد المهاجرين، والذي سيؤثر على مئات الألاف من الأسر الفقيرة التي كان من المفترض أن تحصل قريبا على بطاقة الجرين كارد، خاصة أن التعديل الجديد يعتبر أن استلام اثنين من المزايا في شهر واحد يعد بمثابة شهرين حين إحتساب الفترة الزمنية وهو ما سيساعد على تضييق الخناق على هؤلاء الأسر.. قريبا إن شاء الله سأقوم بتصوير فيديو بالتفصيل عن هذا القرار وتداعياته.

رابط القرار من موقع إدارة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية  من هنا

تعليقات