القائمة الرئيسية

الصفحات

ترحيل السوريين إلى المنطقة الآمنة لن يكون قسراً بل طوعاً

 
ترحيل السوريين إلى المنطقة الآمنة لن يكون قسراً بل طوعاً، هذا ما أوضحه الناطق باسم الخارجية التركية حامي أقصوي.

وذكر حامي أقصوي، ان ترحيل السوريين إلى المنطقة الآمنة للراغبين بالرحيل، لن يكون إلا بعد انتهاء الأعمال القتالية وإعادة تأهيل البنية التحتية.
وأضاف الناطق باسم الخارجية التركية، ان ترحيل السوريين إلى المنطقة الآمنة طوعاً سيكون باشراف الحكومة التركية ومنظمات دولية.

وبيّن أن تركيا تلتزم أثناء استضافتها المهجرين بمبدأ “عدم الإعادة القسرية” بموجب الالتزامات الدولية، مؤكدًا عدم وجود أي تغيير في هذا النهج الذي تتبعه بلاده.
وقال إن “ادعاءات واردة في تقرير من منظمة العفو الدولية حول إعادة سوريين قسرا وتعرضهم للتهديد وسوء المعاملة، غير واقعية ونتاج خيال”.

ولفت إلى أن السلطات المعنية نسّقت عملية العودة الآمنة والطوعية للسوريين إلى مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات غير الحكومية.

وأكد عودة نحو 365 ألف سوري طواعية من تركيا إلى مناطق حررتها تركيا من الإرهابيين شمالي سوريا (عبر عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”).

وأضاف: “أؤمن بإمكانية عودة السوريين إلى بلادهم في حال تهيأت الظروف الأمنية والبنية التحتية اللازمة في سوريا”.

وتابع: “في الواقع أحد أهداف عملية نبع السلام، هو إنشاء منطقة آمنة توفر الظروف التي تسهل عودة مئات الآلاف من السوريين الفارين من اضطهاد والظلم الذي مارسه تنظيم بي كا كا/ب ي د/ ي ب ك الإرهابي بحقهم، بشكل آمن وطوعي”.

واستطرد: “نعتقد أنه يقع على عاتق المجتمع الدولي أيضا مسؤوليات مهمة بخصوص تسهيل عودة السوريين إلى بلادهم بشكل آمن وطوعي. بلادنا ستواصل اتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين الظروف المعيشية للسوريين”.
مقالات هامة آخري

الهجرة الى استراليا 2019 2020 الهجرة الاسترالية باللغة العربية

الهجرة الى المانيا 2019 فيزا البحث عن العمل في المانيا

الهجرة الى امريكا

الهجرة الى كندا

الهجرة الى استراليا

الهجرة الى اوروبا

الهجرة الى بريطانيا

الهجرة الى النمسا 

الهجرة الى السويد

الهجرة الى النرويج

الهجرة الى نيوزيلندا

الهجرة الى كندا

دول الخليج العربى

تعليقات