القائمة الرئيسية

الصفحات

المفوضية .. اعادة توطين 6 الاف لاجىء سورى من الاردن فى 13 دولة

 



75 ألف لاجئ في الأردن بحاجة إلى إعادة توطين


قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، الخميس، إن 75 ألف لاجئ في الأردن بحاجة إلى إعادة توطين، مشيرة إلى عودة 30 ألف لاجئ سوري طوعيا من الأردن إلى بلادهم العام الحالي.

وأضافت المفوضية أنّه تم تقديم 5952 طلب إعادة توطين في 13 دولة، غادر منهم أكثر من 5 آلاف لاجئ لإعادة بناء حياتهم من جديد في بلد ثالث، حيث إن عدد المقاعد المتاحة لإعادة التوطين للاجئين في الأردن منخفض، ويبقى بعيدا عن الاحتياج.

أعداد اللاجئين
بلغ عدد اللاجئين المسجلين في الأردن 744,795 لاجئا من إجمالي 52 جنسية، نحو 655 ألف سوري، و67 ألف عراقي، 15 ألف يمني، 6 آلف سوداني، 2,500 لاجئ من إجمالي جنسيات أخرى مسجلة لدى المفوضية.

المعونات
المفوضية تواصل تقديم المعونة للحماية والصحة والتعليم، وتلبية احتياجات أساسية، ودعم سبل كسب العيش بين غيرها من الخدمات المقدمة للاجئين على مدار العام.

وأشارت إلى أنّه تم تقديم المعونة إلى أكثر من 40 ألف أسرة لاجئة شهرياً لتلبية الاحتياجات الأساسية على مدار العام، بكلفة وصلت إلى 5.5 مليون دولار في المتوسط في ​​كل شهر، وحتى الآن تلقت نحو 76 ألف أسرة معونة مخصصة لفصل الشتاء لمرة واحدة لتلبية الاحتياجات، مثل الإيجار والتدفئة والملابس الدافئة طوال أشهر الشتاء.
وبين أن المفوضية واصلت تقديم خدمات الرعاية الصحية للاجئين في الأردن، بحيث انخفضت التكاليف الطبية للاجئين السوريين بعد إدخالهم في فئة الأردني غير المؤمن عليه.

وأوضح أنّه تم تقديم أكثر من 328 ألف استشارة طبية للاجئين في الأردن، وتوزيع أكثر من 1.3 مليون دولار في إطار الاستجابة المخصصة للمشاريع الصحية للاجئين الذين يحتاجون إلى رعاية طارئة.
"الحالات التي تم تحويلها كحالات طارئة من داخل مخيمات الزعتري والأزرق للاجئين إلى المستشفيات خارج المخيمات للحصول على عناية متخصصة 15 ألف حالة"، بحسب بيان المفوضية.

الخدمات
بينت المفوضية أنّها تركز على تمكين اللاجئين من الالتحاق بالتعليم العالي داخل الأردن وخارجه مع 592 طالبا لاجئا يدرسون حاليًا في الجامعات الأردنية في إطار برنامج منحة "دافي".
وفيما يتعلق في العمل، قالت،تم تسجيل أكثر من 100 رخصة عمل منزلي من خلال شراكة المفوضية مع Blumont بعد قرار الأردن بالسماح للاجئين لترخيص وتشغيل الأعمال التجارية من المنزل في نهاية عام 2018.
وتابع: أنه بلغ إجمالي تصاريح العمل الصادرة للاجئين السوريين في الأردن حالياً نحو 165 ألفا، يمثلون 45٪ من اللاجئين في سن العمل.

وأشارت المفوضية إلى أنّه يسمح لهم العمل في قطاعات الزراعة والصناعة والبناء وبعض خدمات الضيافة، ويعتبر الأردن واحدا من الدول الرائدة عندما يتعلق الأمر بعمل اللاجئين.

"تعد الاستجابة لاحتياجات الحماية للاجئين جزءًا أساسيًا من مسؤوليات المفوضية وعملها في الأردن، حيث إن 37 مكتبا متنقلا مخصصا للمساعدة تعمل في 8 محافظات في الأردن، حيث يمكن للاجئين التواصل مع موظفي المفوضية في أي قضايا قانونية، وقضايا الحماية التي قد يواجها اللاجئ خارج المكاتب الرئيسية في عمّان وإربد والمفرق، وداخل مخيمي الزعتري والأزرق"، بحسب المفوضية.

وقدمت المفوضية نحو 75 ألف استشارة قانونية للاجئين في 2019، حيث تواصل العمل مع الوزارات الحكومية في ورش تدريبية على حقوق ومسؤوليات اللاجئين من أجل بناء القدرات.

تمويل
وبينت أنه تم تمويل احتياج المفوضية في الأردن بنسبة 58% فقط، لكن هناك مطلب رئيسي هو الاهتمام بأولويات احتياجات اللاجئين في العام 2020؛ كي تتمكن المفوضية من مواصلة مساعدة اللاجئين الأكثر ضعفا في الأردن.

مقالات هامة آخري

الهجرة الى استراليا 2019 2020 الهجرة الاسترالية باللغة العربية

الهجرة الى المانيا 2019 فيزا البحث عن العمل في المانيا

الهجرة الى امريكا

الهجرة الى كندا

الهجرة الى استراليا

الهجرة الى اوروبا

الهجرة الى بريطانيا

الهجرة الى النمسا 

الهجرة الى السويد

الهجرة الى النرويج

الهجرة الى نيوزيلندا

الهجرة الى كندا

دول الخليج العربى

تعليقات