القائمة الرئيسية

الصفحات

كندا: توقعات "متشائمة" بشأن موعد العودة للحياة الطبيعية

 
حذر رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، من أن الموجة الأولى من تفشي فيروس كورونا في البلاد لن تنتهي حتى الصيف، ولن تعود كندا إلى الوضع الطبيعي حتى يتم التوصل إلى لقاح، وهو الأمر الذي قد يستغرق "نظريا"، عاما ونصف.

وتأتي تصريحات ترودو في الوقت الذي توقع فيه كبير مسؤولي الصحة العامة في كندا أنه يمكن أن يودي الفيروس بحياة ما لا يقل عن 4500 شخص، وأعلنت وكالة حكومية أن الاقتصاد الكندي فقد أكثر من مليون وظيفة في مارس.

وقال ترودو إن البلاد في مرحلة مبكرة من تفشي المرض لأن الفيروس جاء إلى كندا في وقت متأخر عن بعض الدول الأخرى، وقال إن الموجة الأولى لن تصل إلى ذروتها حتى أواخر الربيع. ووصف ترودو الوباء بأنه "تحدي جيلنا"، وفق ما نقلت "اسوشيتد برس".

وأضاف ترودو: "هذا هو الوضع الطبيعي الجديد، إلى أن يتم تطوير لقاح". وأضاف "سيستغرق الأمر شهوراً من الجهد المستمر والحازم. سنحتاج إلى الاستمرار في ممارسة التباعد الاجتماعي، والبقاء في المنزل وغسل أيدينا".

  ترودو وزوجته في لقطة أرشيفية

وأوضح أنه بمجرد اجتياز كندا الموجة الأولى، سيبدأ بعض النشاط الاقتصادي مرة أخرى.
وتابع "من المهم أن يفهم الناس أننا سيكون علينا أن نكون يقظين لمدة عام أو عام ونصف. ستكون هناك أشياء لا نستطيع القيام بها".
وختم المسؤول الكندي بالقول إنه حتى بعد انتهاء الموجة الأولى، من المحتمل حدوث حالات تفشي أصغر إلى أن يكون هناك لقاح.
ولدى كندا أكثر من 19774 حالة مؤكدة، و461 حالة وفاة حتى الخميس، فيما أجرت البلاد أكثر من 373 ألف اختبار.
وفي السياق نفسه قال مسؤولو الصحة إنهم يتوقعون أن يتضاعف عدد الكنديين الذين يلقون حتفهم بسبب المرض خلال الأسبوع المقبل.

تعليقات