القائمة الرئيسية

الصفحات

كندا تفتح حدودها جزئيا للمّ شمل عائلات المقيمين بها

 
أخبار الآن | مونتريال - كندا (أ ف ب)

أعلنت الحكومة الكندية الاثنين تخفيف الغلق الموقت للحدود حتى يتسنى للمواطنين الأجانب الالتحاق بعائلاتهم المقيمة في كندا.
وقال رئيس الحكومة الكندي جاستن ترودو خلال مؤتمره الصحافي اليومي "ان تكون بعيدا عن شريكك، طفلك أو أمك أو والدك هي فترة صعبة للغاية".

وأضاف "لذلك نقترح اعفاء محدودا للسماح لأفراد العائلات المباشرين للمواطنين أو المقيمين الدائمين بالمجيء إلى كندا".

ويفترض أن يدخل الإجراء حيز التنفيذ ليل الاثنين الثلاثاء، وعلى المعنيين به حمل تأشيرة دخول صالحة أو تصريح سفر إلكتروني.
ويجب ألاّ يكون المعنيون مصابين بكوفيد-19، كما عليهم الالتزام بالبقاء في كندا 15 يوما على الأقل، وهي فترة الحجر الصحي الالزامي.

من جهته، قال وزير الهجرة ماركو مانديسينو إن "الهدف من هذا الإجراء ليس السماح للناس بالعودة والدخول إلى كندا، بل المساعدة على لمّ شمل العائلات الكندية خلال هذه الفترة غير المسبوقة".

وأغلقت كندا حدودها منتصف آذار/مارس أمام التنقلات "غير الضرورية" للمسافرين الأجانب بهدف كبح انتشار فيروس كورونا المستجد.
في هذا السياق، اتفقت أوتاوا وواشنطن على إبقاء الحدود بينهما مغلقة أمام التنقلات "غير الضرورية" حتى 21 حزيران/يونيو، ولا يشمل ذلك نقل البضائع والسلع.
مصدر الصورة :REUTERS

تعليقات