القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تهاجر الى المانيا .. شرح قانون الهجرة الجديد في المانيا من الألف إلى الياء

قانون الهجرة الجديد في المانيا

إن الجميع يرغب في الحصول على فرصة للسفر إلى ألمانيا من أجل تغيير مجرى حياته، وألمانيا تُعتبر من أفضل مناطق العالم التي يقصدها العمال للعمل فيها، لما توفره ألمانيا من الكثير من المميزات للعمالة التي من خرج ألمانيا، أعلنت الحكومة الألمانية عن 7 بنود تخص قانون الهجرة الجديد في المانيا، وألمانيا ترغب في كل من لديه الخبرة والكفاءة الالتحاق بها.


قانون الهجرة الجديد في المانيا

  • إن قانون الهجرة الجديد في المانيا يؤكد على ضرورة الحصول على الخبرة اللازمة للعمل، كما تريد المانيا أن فقط أصحاب الكفاءات من يلتحقون بسوق العمل الخاص بها.
  • إن هذا القانون الجديد يؤكد ضرورة توفير الشروط المطلوبة، وتؤكد على أهمية العمل حسب المؤهل الخاص بالعامل أو من يريد العمل.
  • إن القانون الجديد يوفر الكثير من الإمكانيات في إتاحة الكثير من العمال في العمل داخل ألمانيا.
  • بموجب قانون الهجرة الجديد في المانيا تنتج فيزا تُسمى فيزا البحث عن العمل التي تتيح للمسافر البقاء في ألمانيا لمدة ستة أشهر، وفي خلال هذه المدة يبحث المسافر عن العمل.
  • إن القانون الجديد يستلزم عدم خروج أي من التعزيزات الاجتماعية أو الدعم الاجتماعي وذلك خلال الفترة الستة أشهر.
  • إن بموجب القانون الجديد يجب على المسافر تعلم اللغة الإنجليزية بشكل جيد.
  • إن القانون الجديد يستلزم أن يكون لدى المسافر ما يتوافر مع نفقاته لمدة ستة أشهر، وهذا أمر ضروري للغاية.

الإعانات الاجتماعية في المانيا

  • من الضروري عدم الحصول  على الإعانات الاجتماعية لكل من لديهم حماية دولية في بلد أوربي غير المانيا، وذلك بموجب قانون الهجرة الجديد في المانيا.
  • لا يُقدم أي من الإعانات الاجتماعية في حالة تمتع المسافر بأية من المعونات الاجتماعية من قبل بلد أخرى.
  • يؤكد القانون أن استوفوا شروط تقديم المعونات الاجتماعية، ينبغي أن تكون هذه المعونات محدودة، من أجل فقط مساعدة المهاجرين في المانيا.
  • إن الحصول على فرص العمل في المجال المهني لا يتأثر بنوعية الإقامة الحاصل عليها المهاجر.
  • إن قانون الهجرة الجديد في المانيا يوفر للطالب المهاجر اللاجئ أن يقيم في ألمانيا ولا يتم ترحيله، كما أن يمكنه الحصول والالتحاق بالدورات الدراسية والدراسة التي يحتاجها.
  • إن من ياتي إلى ألمانيا من قبل سوريا أو العراق أو الصومال عن طريق الهجرة واللجوء الى المانيا هربًا يُمسى هذا حسب قانون الهجرة الجديد في المانيا طالب اللجوء، وهؤلاء الطلاب يتوفر لديهم الكثير من المميزات أثناء الإقامة والمعونات الاجتماعية.
  • من أجل التمتع بمميزات قانون الهجرة الجديد في المانيا بالنسبة لطلاب اللجوء يجب أن يبقى هذا الطالب تسع شهور أو أكثر.

مميزات الإقامة في المانيا

  • وفقًا للقانون الجديد لا يحق للطالب اللاجئ اختيار معيشته أو إقامته في المانيا، ولكن السلطات الألمانية هي التي تقوم بتحديد محل إقامته، ويجب أن يمر على الطالب ثلاث سنوات من أجل اختيار محل إقامته.
  • في الوقت الحالي يتم بحث المدة المحددة للطالب اللاجئ حتى يتوافر لدية حرية الاختيار في اختيار محل إقامته، ولكن على كل حال فإن القانون في جميع الأوضاع يراعي جميع متطلبات هؤلاء الطلاب من حيث العمل المهني أو مكان الجامعة الدراسية.
  • إن المانيا من أجمل الأماكن التي يمكن أن يسافر إليها سواء الطالب أو العامل أو صاحب المؤهل العالي، وذلك بسبب ما تتيجه المنيا وخاصة البنود الجديدة التي قُدمت خلال قانون الهجرة الجديد في المانيا والتي تستهدف تحسين أوضاع الهجرة في المانيا،وفي السابق كان عدد اللاجئين والمسافرين إلى المانيا حوالي 160 ألف، ولكن وفقًا للقانون الجديد من المتوقع زيادة عدد المسافرين إلى ألمانيا بكثير عن هذا العدد المذكور.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات