القائمة الرئيسية

الصفحات

‏بدء العمل وفتح معبر (غصن الزيتون ) بين تركيا وعفرين . تركيا .ولاية هاتاي

 
قررت تركيا فتح معبر حدودي جديد بين ولاية هاتاي جنوبي البلاد و منطقة عفرين شمالي سوريا، التي سيطر عليها الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي بعد معارك مع وحدات حماية الشعب.
ويحمل المعبر الجديد أهمية اقتصادية إذ سيصبح بوابة لأقصر طريق تجاري يصل إلى حلب شماليّ سوريا، إضافة إلى تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية من تركيا إلى مدينة عفرين، والمساهمة في إعمار المدينة بعد انتهاء عملية "غصن الزيتون".
ومن المقرّر أن يكون موقع المعبر الحدودي في قرية "حمام" الحدودية التابعة لبلدة "قوملو" بولاية هاتاي، وفق صحيفة يني شفق التركية.
ومع سيطرة فصائل "درع الفرات" على ريفي حلب الشمالي والشرقي تمت إعادة فتح ثلاثة معابر بين تركيا وريف حلب، وهي معبر "باب السلامة" 2016 ، ومعبر "جرابلس" في أيلول 2016 ، ومعبر"الراعي" عام 2017 ، الذي يعد أول معبر  مدني تجاري مع تركيا شمال حلب. 
وأعادت السيطرة على عفرين اتصالا بريا بين مناطق ريف حلب الشمالي ومناطق الريف الغربي وصولاً إلى محافظة إدلب، والتي قُطعت في شباط عام 2016، عقب تقدم قوات النظام السوري شمال حلب وفك الحصار عن بلدتي "نبل والزهرا
يذكر أن الجيش السوري الحر سيطر بدعم من الجيش التركي على مدينة عفرين في 18 من آذار الماضي بعد معارك مع وحدات حماية الشعب المدعومة أمريكيا دامت أكثر من شهر.




تعليقات