القائمة الرئيسية

الصفحات

هل تفعلها كندا وتفاجئ اللاجئين على أراضيها بمنحهم الإقامة الدائمة؟

 
الدرر الشامية
 
أطلق اللاجئون في دولة كندا حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت بعنوان "طالبو اللجوء في كندا يستحقون الحصول على الإقامة الدائمة"، والتي حصدت عددًا كبيرًا من التوقيعات.

وأكدت الحملة في بيان لها، أن "الكثير من اللاجئين في عاشوا كندا لأكثر من ثلاثة سنوات دون تسجيل أي سجل إجرامي، ورغم أن البلد في حاجة ماسة لزيادة عدد سكانها إلا أنها لا تزال ترفض الكثير من طلبات اللجوء"، بحسب موقع "Canada News24".

وقال بيان الحملة: "لدى العديد من الأشخاص قصصًا حقيقية بالفعل تمكنهم من الحصول على حق الإقامة الدائمة، إلا أنهم يفتقرون إلى الوثيقة اللازمة لدعم قصتهم هذه في جلسة استماع طالبي اللجوء".

وأشار إلى أن هؤلاء "يفتقرون إلى القوة اللازمة لإقناع الأعضاء ضمن جلسة الاستماع الخاصة بهم بسبب التوتر والخوف من مواجهة اللجنة؛ لذا فمعظمهم تموت أحلامهم التي لطالما حلموا بها للبقاء في كندا".

وعددت الحملة سبعة أسباب تمنع من الحصول على الاقامة الدائمة في كندا، أبرزها مدة الحصول على الاقامة الدائمة في كندا للاجئين، مطالبة بضرورة أن يتغير ذلك فاللاجئين مستعدين للتأقلم مع النظام في كندا.

واستغرب البيان من أن "كندا لا تزال تطلب من المهاجرين القدوم وتقديم الطلبات في حين أن الآلاف من اللاجئين مستقرين فيها ويتوسلون للحصول على إقامة دائمة".

وأشار البيان إلى أن "معظم طالبي اللجوء يعانون من مشاكل طبية مثل ارتفاع ضغط الدم، ونوبات القلق بسبب الخوف الدائم من المستقبل وشعورهم بأنهم سيطردون من كندا".

وختم البيان بالاقتراح على الحكومة الكندية استبدال جلسات الاستماع الجسدية إلى جلسات الاستماع الهاتفية؛ نظرًا لأنها تساعد على القضاء على الخوف والقلق الذي يعتري طالب اللجوء عند الوقوف أمام اللجنة.

جدير بالذكر أن الحملة وجدت تفاعلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي في كندا، فيما أكدت مصادر إعلامية كندية أن الحكومة تتابعها باهتمام، غير مستبعدة باتخاذ إجراءات لمعالجة لذلك.

وكانت صحيفة "ذا ستار" الكندية، ذكرت في تقرير لها مؤخرًا أن "معدل قبول طلبات اللجوء في كندا ينخفض وسط تراكم غير مسبوق لطالبي اللجوء، ولا يزال السبب وراء هذا الأمر غير واضح".

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. ارجو منكم أن لا تنسو طلبي انا في اشدة الهوجة للهجرة نرجو منكم المساعدة

    ردحذف

إرسال تعليق